اخفاء الاعلان
hide ads
bein-live.tv
أثبت جود بيلينجهام مرة أخرى أنه هدف الفوز لريال مدريد ، حيث سجل في الوقت بدل الضائع ليحقق الفوز 2-1 في الدوري الإسباني على خيتافي ، حيث لعب العملاق الإسباني أول مباراة له على أرضه في البرنابيو هذا الموسم.

وسجل بورخا مايورال هدف التقدم للضيوف في الدقيقة 11 بلمسة متقنة بعد خطأ من المدافع فران جارسيا لكن خوسيلو أدرك التعادل من مدى قريب في الشوط الثاني.

وضع ريال مدريد خيتافي تحت ضغط لا هوادة فيه حتى كان بيلينجهام، هداف الدوري الإسباني، في المكان المناسب في الوقت المناسب ليسجل من كرة مرتدة من الحارس ديفيد سوريا، الذي لم يتمكن من الإمساك بتسديدة لوكاس فاسكيز من مسافة بعيدة سجل بيلينجهام خمسة أهداف وسجل في جميع المباريات الأربع لناديه الجديد.

لقد كانت مباراة صعبة وكانت أكثر صعوبة لأننا استقبلنا هدفًا مبكرًا وقال كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد هذا لا يغير أفكاري بشأن فران جارسيا، ربما دفع ثمن الانبهار بالملعب.

وأضاف: الشوط الثاني كان مختلفًا، حصلنا على فرص وفي النهاية أعتقد أننا كنا نستحق الفوز بهدف من بيلينجهام الذي اعتاد على الفوز.

فاز ريال سوسيداد على غرناطة 5-3، وسجل تاكيفوسا كوبو هدفين لأصحاب الأرض، بينما فاز ألافيس على فالنسيا 1-0 بفضل هدف مرماي مبكر من سينك أوزكاكار.

ويتصدر ريال مدريد الترتيب برصيد 12 نقطة، بفارق خمس نقاط عن أتلتيكو مدريد وجيرونا وبرشلونة، الذين لم يلعبوا بعد في نهاية هذا الأسبوع، وقادش، بعد فوزهم على فياريال 3-1 يوم الجمعة.

سجل البديل ماتيس تيل هدفًا برأسه لبايرن ميونيخ في الدقيقة 87 ليحقق الفوز 2-1 على بوروسيا مونشنغلادباخ وينهي مسيرة فريقه التي استمرت خمس مباريات دون فوز أمام أصحاب الأرض ليحقق فوزه الثالث في ثلاث مباريات في الدوري الألماني وعدل بايرن، الذي فشل في الفوز على جلادباخ في مبارياته الخمس السابقة بجميع المسابقات، تأخره بهدف ليخطف الفوز ويرفع رصيده إلى تسع نقاط.

سيطر بايرن بشكل كامل على الكرة بنسبة تزيد عن 70% في النصف ساعة الأولى قبل أن يصطدم أصحاب الأرض بسير اللعب برأسية كو إيتاكورا التي مرت فوق حارس المرمى سفين أولرايش من ركلة ركنية.

وكان جلادباخ قد سدد في وقت سابق في إطار المرمى عبر مارفن فريدريش، لكن بايرن اقترب من إدراك التعادل عندما اصطدمت تسديدة ليروي ساني القوية بالعارضة من قبل موريتز نيكولا وزاد الضيوف من ضغطهم بعد الاستراحة، وأهدروا فرصتين مبكرتين عن طريق ليون جوريتزكا وتوماس مولر، قبل أن يرسل جوشوا كيميتش كرة متقنة لساني الذي سدد الكرة في الشباك ليدرك التعادل.

وكان من المفترض أن يضيف سيرج جنابري هدفًا آخر في الدقيقة 70 لكن رأسيته تصدى لها نيكولا كان أداء تيل أفضل بكثير قبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة، حيث ارتفع فوق مراقبه ليسجل هدف الفوز برأسه.

وتعثر بوروسيا دورتموند بالتعادل 2-2 على أرضه مع هايدنهايم الصاعد حديثا يوم الجمعة، بينما حقق باير ليفركوزن ثلاثة انتصارات متتالية بفوزه الساحق على دارمشتات 5-1 يوم السبت.

حقق لويس ألبرتو ودايتشي كامادا لاعبا لاتسيو الفوز 2-1 على نابولي بطل الموسم الماضي في الدوري الإيطالي ليمنح فريق المدرب ماوريتسيو ساري أول نقاطه هذا الموسم، بينما تعرض أصحاب الأرض لأول هزيمة لهم.

وحقق نابولي فوزا مريحا على فروزينوني وساسولو في أول مباراتين لكنه افتقر إلى الدقة فيما كان من المتوقع أن يكون أول اختبار حقيقي له تحت قيادة مدربه الجديد رودي جارسيا الذي تولى المسؤولية خلفا لوتشيانو سباليتي في يونيو حزيران.

وخرج أصحاب الأرض من الفخاخ واختبروا دفاع لاتسيو بسلسلة من التسديدات حيث حصل كل من فيكتور أوسيمين وخفيتشا كفاراتسخيليا على فرصتين لكن لاتسيو صدم الجماهير بتسجيله هدفًا على عكس سير اللعب في نصف ساعة عندما سجل لويس ألبرتو بكعب القدم بعد عمل جيد من فيليبي أندرسون في الجهة اليمنى.

وتعافى نابولي سريعا ليدرك التعادل بعد دقيقتين عبر لاعب الوسط البولندي بيوتر زيلينسكي الذي سدد كرة منخفضة اصطدمت بشباك إيفان بروفيديل.

ولم يتباطأ الإيقاع بعد الاستراحة مع ضغط الفريقين لتسجيل هدف الفوز واستعاد كامادا التقدم لاتسيو في الدقيقة 52 بتسديدة في الزاوية البعيدة ليسجل هدفه الأول في الدوري الإيطالي بعد انضمامه في أغسطس كما سجل الفريق الزائر هدفين آخرين تم إلغاءهما بداعي التسلل.

ويحتل نابولي المركز الرابع في الدوري برصيد ست نقاط من ثلاث مباريات بينما يحتل لاتسيو، الذي بدأ هذا الأسبوع داخل منطقة الهبوط بعد هزيمتين أمام ليتشي وجنوة، المركز 12 بثلاث نقاط من ثلاث مباريات.